| 7 minutes read

القيادة الدفاعية وكيف تصبح سائقًا ماهرًا | تعرف على أهم 15 نصيحة

Written by Marian

هل يوجد قيادة دفاعية وقيادة غير دفاعية؟ في الحقيقة أجل. إن كنت من السائقين الذين يستخدمون تقنيات خاصة عند القيادة، والتي تنطوي على الحذر والحرص والانتباه والكفاءة، والأهم القدرة على مناورة الأخطار المحتملة، فإننا نهنؤك. إنك سائق دفاعي! وتندرج قيادتك تحت مصطلح القيادة الدفاعية أو القيادة الوقائية.

إن القيادة الدفاعية عبارة عن مجموعة من مهارات القيادة. وهذه المهارات تسمح لك بالدفاع عن نفسك في أثناء القيادة، وحمايتك من حوادث الاصطدام المحتملة، والتي قد يتسبب بها السائقون الآخرون أو حتى سوء الأحوال الجوية، أو أي مفاجأة أخرى غير متوقعة على الطرقات أو الشوارع. وسواء أكنت سائقًا دفاعيًا أم لم تكن، يجدر بك الإطلاع على النصائح المهمة التالية، واتباعها كي تصبح سائقًا ماهرًا ودفاعيًا في الوقت ذاته.

.

أهم 15 نصيحة في القيادة الدفاعية وكيف تصبح سائقًا ماهرًا

1- كن دائمًا على أتم الاستعداد

كن مستعدًا دائمًا لاتخاذ الإجراءات الوقائية لتجنب أي حادث تصادم محتمل. وذلك سيتطلب منك الجلوس بشكل مستقيم بدلاً من التراخي، وإبقاء يديك على عجلة القيادة. كن واعيًا ومدركًا وركز على المركبات وحالة الطريق. إذا تنبَّهت إلى خطرٍ ما قم بإجراء فوري، كأن تخفف من سرعتك، أو تقوم بتغيير المسارات والانتقال إلى مسار آمن. أو اتخذ أي إجراء وقائي لتجنب التصادم، ولكي تحافظ على بيئة القيادة الحالية الخاصة بك أكثر أمانًا وسلامًا.  

.

2- ركّز على قيادتك وعلى الطريق

ابذل جهدك كي لا يتشتت انتباهك، واستمر في التركيز على قيادتك من خلال اتباع الخطوات التالي:

  • ضع هاتفك الخلوي وأي أجهزة إلكترونية أخرى بعيدًا عن متناول يدك في أثناء القيادة،  ضعها داخل الحقيبة مثلاً أو في التابلو. ولا تستخدمك هاتفك الجوال أبدًا عندما تقود السيارة.

  • إبقَ مستيقظًا وبكامل انتباهك، إن شعرت بالنعاس توقف واسترح. يمكنك شراء قهوة أو احتساء الكوكاكولا، أو أي مشروب آخر يحتوي على الكافيين.

  • تجنب أحلام اليقظة أو التفكير في مسائل أخرى غير القيادة.

  • انتبه إلى قيادتك وإلى الطريق، وليس إلى ما يحدث أو يدور داخل سيارتك.

  • تجنَّب بعض العادات اليومية السيئة في أثناء القيادة كالأكل أو التدخين أو الشرب أو وضع مساحيق التجميل.

  • لا تشتت انتباهك بما يحدث خارج سيارتك. فمثلاً حافظ على تركيزك في أثناء القيادة، ولا تلقي نظرة جانبية إلى حادث اصطدام خارجي، بل استمر في التركيز للقيادة بأمان، وابتعد ما أمكن عن السائقين المشتتين.

.

في القيادة الدفاعية تنتبه إلى قيادتك وإلى الطريق، وليس إلى ما يحدث أو يدور داخل سيارتك.
في القيادة الدفاعية تنتبه إلى قيادتك وإلى الطريق، وليس إلى ما يحدث أو يدور داخل سيارتك.

3- انظر دائمًا إلى الأمام وإلى البعيد وراقب محيطك

لا تركز فقط على السيارة التي تسير أمامك، وإنما انظر بعيدًا وإلى الأمام انظر أيضًا إلى محيطك لمعرفة إن كانت هناك أي مخاطر محتملة. استخدم المرايا، وتحقق من محيطك الخلفي والجانبي لاكتشاف أي مخاطر محتملة.

انظر دائمًا إلى الأمام وإلى البعيد وراقب محيطك

4- حاول التنبؤ بالمخاطر حتى تتجنبها

عندما تكون على دراية بمحيطك وبالطريق وبالسائقين الآخرين تستطيع اكتشاف الأخطار، والتنبؤ بما يمكن أن يحدث إذا لم تتخذ الإجراء المناسب، أو بنتائج الإجراء الذي قمت به، وإن كان من شأنه التسبب بمشكلة للآخرين.  

إذا لاحظت، على سبيل المثال، وجود شاحنة مفتوحة على الطريق السريع أمامك، وكانت تحمل مواد بناء، عليك أن تتنبأ بخطر سقوط هذه المواد أم لا. غيّر المسارات بأمان بعيدًا عن الشاحنة، وإن كنت تشعر بخطر حقيقي وكبير على السائقين الآخرين من قبل هذه الشاحنة، توقف عند أقرب مخرج، واتصل بأمن الطوارىء (999) للإبلاغ عن الخطر.   

.

من تقنيات القيادة الدفاعية الحذر عند التقاطعات والحذر ممن يقطع الإشارات الحمراء
من تقنيات القيادة الدفاعية الحذر عند التقاطعات والحذر ممن يقطع الإشارات الحمراء

5- احصل على خطة آمنة عند ملاحظة خطر

إذا رأيت خطرًا لا تكتفِ بالتحديق. بل فكّر في استراتيجية على الفور لتتجنب الوقوع في حادث. فمثلاً إن رأيت أمامك على الطريق البعيد سُلمًا أو حطام أو أي خطر آخر، قم باتخاذ الإجراءات المناسبة على الفور، أَبْطِئ من سرعتك، غيّر المسار وابتعد عن الخطر.

.

6- حافظ على مسافة آمنة بينك وبين السيارة الأمامية

اتبع قاعدة الثواني الثلاث. أي أن يكون لديك ثلاث ثوان على الأقل من زمن القيادة -حسب سرعتك- بينك وبين السيارة التي أمامك. كذلك تأكد من وجود مساحة كافية لك وللأخرين لأجل المناورة من حولك.

كما إنك ستحتاج إلى مسافة أكبر من القاعدة السابقة (الثواني الثلاث) في المواقف التالية:

  • في الظروف الجوية السيئة مثل الضباب أو المطر أو هبوب الرياح أو العواصف الرملية.

  • ظروف الطريق السيئة كالطرق الزلقة أو إنشاء الطرق.

  • الازدحامات المرورية، خاصة عندما تدخل وتخرج السيارات من مسارك.

  • عندما تكاد سيارة أخرى تلتصق بك من الخلف.

  • إذا كنت تقود وراء حافلة أو شاحنة كبيرة أو دراجة نارية.

.

بالنسبة للسيارات الجانبية

  • تأكد من أنك تقود دائمًا في منتصف مسارك.

  • لا تقود في منطقة عمياء لمركبة أخرى.

  • إذا كان ممكنًا قُدْ سيارتك في مكان مفتوح، حيث لا توجد سيارات أخرى على جانبيك، حتى تتمكن من تغيير المسارات بحرية في حالة طوارىء مفاجئة.

.

بالنسبة للسيارات الخلفية

  • راقب السيارات الخلفية التي تكاد تلتصق بك، عندما تصبح في وضع آمن، غيّر المسارات كي تتجنب السيارات الملاصقة.

  • إن لم تتمكن من تغيير المسارات، انقر على دواسة الفرامل لتضيء أضواء الكبح وتحذّر السيارة الخلفية من أنك ستبطىء كي تسمح لها بالمرور.

  • إن لم تتمكن من فعل ذلك واستمر السائق بالالتصاق بك، توقف على جانب الطريق واسمح للسيارة بالمرور.

.

في القيادة الدفاعية ستستخدم المرايا، وتتحقق من محيطك الخلفي والجانبي لاكتشاف أي مخاطر محتملة.
في القيادة الدفاعية ستستخدم المرايا، وتتحقق من محيطك الخلفي والجانبي لاكتشاف أي مخاطر محتملة.

7- لا تَقُدْ سيارتك في منطقة عمياء لمركبة أخرى في القيادة الدفاعية

عليك ألا تعتمد على مهارة أو ذكاء السائقين الآخرين، فبعضهم قد يشعر بالتعب أو التشتت أو النسيان أو حتى الكسل والتراخي. ولا ينتبهون إلى النقاط العمياء قبل تغيير المسارات، أو عند الانطلاق بالسيارة أو في حين ركنها. لذلك تجنب القيادة في المناطق العمياء لسيارات أخرى.

.

8- لا تتوقع أن يقود السائقون الآخرون كما ترغب

عليك أن تكون حريصًا على قيادتك فقط. ولا تأمل أن يقود بقية السائقين سياراتهم كما ترغب أنت، أو أن يتبعوا ممارسات الأمن والسلامة كما تود. فإذا لاحظت بأن السيارة الخلفية تقود بسرعة، لا تخفف سرعتك أمامه كي تُعلِمُه بأن عليه أن يبطىء من سرعته. ذلك أمر خطير للغاية، وقد يعرضك إلى خطر أنت بغنى عنه.

.

ابتعد عن السائقين الثملين والمُجهَدِين والسيئين
ابتعد عن السائقين الثملين والمُجهَدِين والسيئين

9- في القيادة الدفاعية ستطلِع السائقين الآخرين على مناوراتك

عندما ترغب بالتحرك أو تغيير المسار أو الانعطاف استخدم دائمًا إشارات الانعطاف وأضواء سيارتك وحتى إشارات اليد.

.

10- ابقَ في ممر آمن على الطرق السريعة

إن المسار اليميني هو للخروج والدخول من وإلى الطرق السريعة، وللسيارات أو الشاحنات البطيئة. بينما المسار اليساري مخصص للسيارات السريعة وللتجاوز، لذلك حاول ألا تقود في تلك المسارات عند قيادتك لمسافات طويلة.

.

11- في أثناء القيادة الدفاعية لن تغيّر المسارات باستمرار

قد يؤدي تغيير المسارات باستمرار إلى زيادرة فرص تعرضك إلى حادث. فمثلاً: أعط إشارة عند تغيير المسار أو الحارة، فقد يقوم سائق آخر في الوقت ذاته بتغيير المسار. وعندما تنزلق بين سيارتين لا توجد مسافة كافية بينهما، قد يخفف فجأة ودون تنويه سائق السيارة الأمامية. والخطأ هنا خطؤك، لأنك لم تعط مسافة أمان كافية بينك وبين السيارة الأمامية.

.

تقنيات مهمة أخرى في أثناء القيادة الدفاعية

12- احترس من السائقين الذي يغيرون مساراتهم باستمرار

عندما تلاحظ وجود سيارة لا تكف عن تغيير المسارات أو الحارات، وتنزلق بين السيارات، أَبْطِئ من سرعتك، ودعْ السائق يمر ويبتعد عنك.

.

تجنب التواصل البصري مع سائق يشعر بالغضب من قيادتك، ودعه يمر.
تجنب التواصل البصري مع سائق يشعر بالغضب من قيادتك، ودعه يمر.  

13- احذر عند التقاطعات واحذر من يقطع الإشارات الحمراء

إذا كنت تقف عند مفترق طرق وأصبحت الإشارة المرورية خضراء، تنّبه ولا تفترض بأن السائقين الآخرين الذين أصبحت إشارتهم حمراء سيتوقفون. إذ قد تقطع الإشارة الحمراء سيارة مسرعة. فالعديد من السائقين يحاولون اجتياز الإشارة الصفراء، والتي تكون قد أصبحت حمراء فعليًا. إذا كنت أول من يقف عند التقاطع وانطلقت دون أن تنتبه قد تصطدم بك تلك السيارة.

.

14- ابتعد عن السائقين الثملين والمُجهَدِين والسيئين

إذا لاحظت بأن السائق لا يكف عن الميلان أو التأرجح بسيارته من وإلى المسار التي يسير فيها، أو كان السائق يقود بسرعة عالية أو بطيئة جدًا، ابقِ على مسافة جيدة منه.

.

15- ستتجنب المواقف الغاضبة على الطرق عند القيادة الدفاعية

إذا لاحظت سائقًا يشعر بالغضب من قيادتك لسبب ما، وأطلق شتائمه الكريهة عليك، تجنبه بكل بساطة. لا ترد عليه ولا تصعّد الموقف مهما حدث. تجنب التواصل البصري معه، ودعه يمر.  

.

قد يؤدي تغيير المسارات باستمرار إلى زيادرة فرص تعرضك إلى حادث.
قد يؤدي تغيير المسارات باستمرار إلى زيادرة فرص تعرضك إلى حادث.

.

أسئلة متداولة عن القيادة الدفاعية

ما هي القيادة الدفاعية أو الوقائية؟

إن القيادة الدفاعية عبارة عن مجموعة من مهارات القيادة. وهذه المهارات تسمح لك بالدفاع عن نفسك في أثناء القيادة، وحمايتك من حوادث الاصطدام المحتملة، والتي قد يتسبب بها السائقون الآخرون أو حتى سوء الأحوال الجوية، أو أي مفاجأة أخرى غير متوقعة على الطرقات أو الشوارع.

ما هي تقنيات أو طرق القيادة الدفاعية؟

توجد العديد من التقنيات التي تحتاجها للقيادة الدفاعية، مثلاً التنبؤ بالمخاطر حتى تتجنبها، حافظ على مسافة آمنة بينك وبين السيارة الأمامية، لا تَقُدْ سيارتك في منطقة عمياء لمركبة أخرى، أطلِع السائقين الآخرين على مناوراتك، لا تغيّر المسارات باستمرار، احذر عند التقاطعات واحذر من يقطع الإشارات الحمراء، تجنب المواقف الغاضبة على الطرق

ما هي قاعدة الثواني الثلاث في القيادة الدفاعية؟

 أن يكون لديك ثلاث ثوان على الأقل من زمن القيادة -حسب سرعتك- بينك وبين السيارة التي أمامك. كذلك تأكد من وجود مساحة كافية لك وللأخرين لأجل المناورة من حولك.كما إنك ستحتاج إلى مسافة أكبر من القاعدة السابقة (الثواني الثلاث) في المواقف التالية:في الظروف الجوية السيئة مثل الضباب أو المطر أو هبوب الرياح أو العواصف الرملية.ظروف الطريق السيئة كالطرق الزلقة أو إنشاء الطرق.الازدحامات المرورية، خاصة عندما تدخل وتخرج السيارات من مسارك.عندما تكاد سيارة أخرى تلتصق بك من الخلف.إذا كنت تقود وراء حافلة أو شاحنة كبيرة أو دراجة نارية.

.

اقرأ/ي أيضًا:

لماذا تُعد الصحة العقلية مهمة وكيف تعززها؟

كيفية الاستعلام عن حظر السفر في الإمارات؟

المرأة في الإمارات والثبات في مواجهة تسونامي الكورونا

أفضل مواقع بيع وشراء السيارات أونلاين في الإمارات – تعرف عليها

إطارات السيارة – كيف تحافظ على إطار سيارتك ؟!

.


    Originally published ديسمبر 17, 2020 15:28:33 مساءً, updated أغسطس 11, 2021

    Don't forget to share this post!