| 8 minutes read

لماذا تويوتا كورولا الأكثر مبيعًا في العالم؟ (محبوبة الجماهير)

Written by Marian

هل تساءلت يومًا عن السيارة الأكثر مبيعًا في العالم؟ أجل، إنها تويوتا كورولا! المركبة التي تعني التاج. تُباع منها سيارة كل 28 ثانية، وقد بِيعت منها نحو 50.000.000 سيارة في 150 دولة، ومن 12 مصنعًا.

مالذي يمنح تويوتا كورولا هذه الأفضلية؟ ولمَ تتمتع بهذه الشعبية؟ مرت العقود ولا يزال الناس يختارون تويوتا كورولا عامًا بعد عام. إذ يتفق الجميع على أن ما يجعلها تحتل أعلى قائمة السيارات المُتوجة وباختصار شديد: الموثوقية والقدرة على تحمل التكاليف والكفاءة.

.

نبذة سريعة عن تاريخ تويوتا كورولا

ما من أحد كان ليعتقد بأن سيارة تويوتا كورولا ستصبح إحدى أكثر السيارات شهرة ونجاحًا في التاريخ عندما صُنعت لأول مرة سنة 1966. إذ كان صعودها واحتلالها القمة سريعًا ومفاجئًا، ثم أصبحت السيارة الأكثر مبيعًا في العالم بحلول سنة 1974، متجاوزة مبيعات فولكس فاجن بيتل.

بدأت تويوتا إنتاج سياراتها في أستراليا وماليزيا منذ 1968، وبذلك تمكنت من مضاعفة إجمالي إنتاجها السنوي من 480.000 إلى 1.1 مليون سيارة، مما جعل كورولا تسهم في نمو شركة تويوتا.

بدايةَ، قدمت كورولا سيارة بقوة 60 حصانًا فقط وبمحرك رباعي الأسطوانات سعة 1.1 لتر. واستغرقت 17 ثانية لتصل إلى 60 ميلًا في الساعة، ويمكن أن تقطع ربع ميل في 20.5 ثانية وبسرعة 64 ميلًا في الساعة، في ذلك الوقت كانت تُعد تنافسية للغاية.

تلقت تويوتا كورولا تقييمات أقل من المتوسط من وسائل الإعلام والنقاد في ذلك الحين. ومع ذلك أصبحت المركبة الأكثر شهرة في العالم، وفي عام 1916 احتفلت كورولا بمرور 50 عامًا على إنتاجها.

.

فشل تويوتا بابليكا أول نموذج من الجيل الأول

في البداية، صُممت تويوتا بابليكا كسيارة عائلية عملية وبأسعار اقتصادية. فقد عمل فريق التصميم على تبسيط مواصفات وميزات السيارة، الأمر الذي لقي ترحيبًا فاترًا من المشترين اليابانيين، أولئك الذين رغبوا بسيارة يفتخرون بها ولو على حساب المنفعة.

مع فشل بابليكا، أدركت تويوتا أن عناصرها وتقنياتها الحالية لا تلبي متطلبات مشتري السيارات الحديثة. لذلك قرروا التركيز على إنشاء مفهوم جديد يتميز بتصميم حديث للهيكل والجسم والمحرك، فبُنيت منشأة صناعية حديثة بلغت تكلفتها 30 مليار ين.

كانت الخطة الأولية لفريق التصميم إنشاء سيارة بمحرك سعة 1.0 لتر بقوة 44 حصانًا – وهو تحد كبير لشركة تويوتا حينئذٍ. وبينما كانت تويوتا تُطور هذا المحرك الجديد، أصبحت وحدات الطاقة سعة 1.0 لتر شائعة بشكل متزايد في السيارات العائلية. ومع أخذ هذه المسألة في الاعتبار، عمل الفريق على توسيع المحرك إلى 1.1 لتر (1،077 سم مكعب) للحفاظ على جو من التفوق في المنافسة.

لم يكن حجم المحرك الجديد هو الشيء الوحيد الذي جذب أصوات معارضة من داخل تويوتا. أعرب عدد من العمال عن مخاوفهم بشأن وضع نظام التعليق الأمامي ماكفيرسون. كانت هذه هي المرة الأولى التي يستخدمون فيها نظام تعليق خفيف الوزن في سيارة يابانية، ولم يكن لدى فريق التصميم الخبرة الكافية بعد.

عندما صُنعت النماذج الأولية لكورولا، تحققت صحة الأصوات المعارضة. فقد كانت النتيجة سيئة للغاية، وبالرغم من خيبات الأمل آنذاك، أصر هاسيغاوا رئيس الفريق على أن داعمة ماكفيرسون هو الإعداد الصحيح للسيارات الجديدة، وبعد عامين ونصف من العمل أصبح متقنًا وجاهزًا للاستعمال.  

.

تاتسو هاسيغاوا_رئيس فريق تصميم كورولا

.

نظرة خاطفة على أجيال تويوتا كورولا

الجيل الأول من تويوتا كورولا (1966-1970)

في البداية، كانت كورولا متاحة فقط كسيارة صالون ببابين، ولكن بعد ذلك بوقت قصير قُدمت سيارة سيدان بأربعة أبواب وسيارة “فان” (عربة المحطة) ذات البابين.

بالمقارنة مع بابليكا، كانت كورولا الجديدة أكثر حداثة وتلبي حاجات العملاء والأسواق الحديثة. اعتمدت تويوتا تصميمًا شبه فاست باك لأول مرة واستخدمت الأسطح المنحنية على نطاق واسع لمنح السيارة مظهرًا أكثر نشاطًا وصقلًا.

.

الجيل الثاني من تويوتا كورولا (1970-1974)

طورت تويوتا الجيل الثاني من كورولا في فترة ازدهار الاقتصاد الياباني. وقررت زيادة إنتاج السيارة الجديدة إلى حد كبير. ومع هذه الزيادة في الإنتاج تجاوز العدد الإجمالي لسيارات كورولا المنتجة مليون سيارة في عام 1970، وهو إنجاز هائل لشركة صناعة السيارات اليابانية.

ركّز فريق التصميم على صقل هيكل كورولا وجعلها أكثر حداثة، فحققت نجاحًا كبيرًا على الصعيد المحلي والعالمي.

.

الجيل الثالث من تويوتا كورولا (1974-1979)

على تويوتا أن تسبق منافسيها الذين يحاولون اللحاق بالركب. ولم تُدخر أي نفقات في أثناء تطوير سيارة الجيل الثالث، لصنع مركبة لا تتفوق من حيث الراحة والأمان فقط، وإنما تتفوق من الجانب الاقتصادي أيضًا، وبما يلبي المعايير الصارمة لانبعاثات الغازات الضارة التي بات العالم يتبناها تدريجيًا.

بالمقارنة مع الجيل الثاني من كورولا، يتميز طراز الجيل الثالث بمظهر أكثر قوة وحدة في الحواف. ولأول مرة في تاريخ كورولا صُمم هيكل السيارة الجديد مع خضوعها لتجارب نفق الهواء.  

.

الجيل الرابع من تويوتا كورولا (1979-1983)

أدت أزمة النفط في السبعينيات إلى زيادة الاهتمام في تصميم مركبات ذات كفاءة عالية في استهلاك الوقود. كما تم البحث عن طرق لجعل السيارة أكثر راحة وأمانًا، فقاموا بتطبيق هيكل مقاوم للاهتزاز، الذي يضمن العديد من تدابير عزل الصوت وحجب الضوضاء داخل المقصورة.

.

الجيل الخامس من تويوتا كورولا (1983-1987)

بحلول سنة 1983 شعرت تويوتا بحاجتها إلى تصميم جديد لكورولا. أرادت الشركة جذب الجيل اليافع من المشترين، وإعادة تصميم كورولا بما يناسب حاجاتهم وتطلعاتهم. فقامت الشركة بمجموعة من التغييرات وأضافت ميزات تكنولوجية حديثة. كما تم تقديم نظام الدفع بالعجلات الأمامية لأول مرة في طراز كورولا. فأصبحت السيارة الأكثر مبيعًا في اليابان، وتصدرت السوق العالمية.  

.

الجيل السادس من تويوتا كورولا (1987-1991)

بطرح سيارة الجيل السادس في عام 1987، أرادت تويوتا من كورولا أن تصبح أكثر من مجرد سيارة عائلية. فركّز مدير الفريق وقتئذٍ على ثلاثة نقاط أساسية، ألا وهي: الأداء والجودة والأسلوب. قدّم فريق التصميم أكثر من 2000 اقتراح تطوير، وعمل مع أكثر من 100 مُصَنّع للقطع أو الأجزاء لإنجاز تصميم من شأنه أن يرفع تويوتا كورولا إلى مستوى أعلى وأرقى.

.

الجيل السابع من تويوتا كورولا (1991-1995)

مع إطلاق سيارة الجيل السابع من تويوتا كورولا بحلول عام 1992، كانت كورولا بلا شك السيارة الأشهر في العالم. وكانت تقترب من الرقم القياسي في تحقيق أعلى مبيعات. وتميزت سيارة الجيل السابع بأنها أكثر دقة، وأكبر وأسرع وأكثر أمانًا.

.

الجيل الثامن من تويوتا كورولا (1995-2000)

يمثل الجيل الثامن حقبة جديدة لتويوتا، فقد تخلوا عن نهجهم السابق في تصنيع “سيارة عالمية”، وقرروا البدء في تصميم سيارات لمختلف الأسواق.

حصل اليابانيون على سيارتهم الجديدة سنة 1995، لكن كان على الأوروبيين والأمريكيين الانتظار حتى سنة 1997، ليحصلوا على نماذج تتميز بمظهر جديد ومميز يقترب في تصميمه من نظيرتها اليابانية.

.

الجيل التاسع من تويوتا كورولا (2000-2006)

في أواخر التسعينيات كان الاقتصاد الياباني في حالة سيئة، وقد تزايدت حدة المنافسة العالمية في عالم السيارات، حيث فضّل المشترون المركبات المدمجة متعددة الأغراض MPVs، بدلًا من السيارات التقليدية. فقرر رئيس الفريق تطوير سيارة الجيل التاسع، مع الأخذ في الاعتبار متطلبات السوق الأوروبية. وركزوا على إنتاج سيارة ذات جودة أعلى.

.

الجيل العاشر من تويوتا كورولا (2006-2012)

كانت كورولا أصغر من السيارات الأخرى المخصصة لسوق التصدير، كي تتوافق مع لوائح الحكومة اليابانية للأبعاد الخارجية وسعة المحرك. فاعتمدت كورولا اليابانية على منصة Toyota MC من الجيل السابق. وهو نظام دفع أمامي يقوم بنقل الحركة من المحرك إلى العجلات الأمامية للسيارة. كما حصلت على التصنيف E140. أما السيارات الأمريكية وجنوب شرق آسيا والشرق الأوسط حصلوا على التصنيف ذاته، لكنها كانت أكبر في العموم من السيارة اليابانية. أما النماذج المباعة في أستراليا ونيوزيلندا وأوروبا وجنوب أفريقيا كانت جميعها تستند إلى إصدار جديد من منصة  MC مع أسس أكثر تطورًا.

.

الجيل الحادي عشر من تويوتا كورولا (2012-2018)

في الجيل الحادي عشر كان موضوع كفاءة استهلاك الوقود ذا أهمية بالغة وأكثر من أي وقت مضى. كما شعرت تويوتا بحاجتها إلى تحديث مظهر السيارة وجعلها تتوافق وتنسجم مع المعايير الحديثة.

أُعيد التصميم برمته وحصلت كورولا وأوريس على مظهر أكثر عدوانية، حيث تجلى التغيير الأكبر في الأضواء الخارجية، فاختفت منها المصابيح المستديرة والجذابة، وحلت محلها الأضواء المستطيلة المسحوبة.

أما أولئلك الراغبون في المحرك الأقوى وجب عليهم أن يشتروا تويوتا بليد، التي تتمتع بمحرك 2GR-FE V6 بقوة 276 حصانًا سعة 3.5 لترًا، إنها أحد أقوى طرز كورولا عبر تاريخها.  

.

الجيل الثاني عشر من تويوتا كورولا (2018-….)

استمر الجيل الجديد من كورولا في السير على خطى طراز الجيل الحادي عشر، بمظهر قائم الزاوية وحاد الحواف. فهذا التصميم المبتكر والعدواني يجعل كورولا تواكب المنافسة العالمية.

إحدى المشكلات التي أبعدت العديد من المشترين المحتملين عن الجيل السابق من كورولا هي عدم وجود خيارات محرك أكثر قوة. لذلك قررت تويوتا توسيع وحدات الطاقة للجيل الثاني عشر. كما احتاجت إلى بذل المزيد من الجهد للبقاء في الصدارة، فعملوا على إضافة بعض الميزات، وأعادوا تصميم المقصورة الداخلية بما يتناسب أيضًا مع التصميم الخارجي للسيارة.

.

مبيعات تويوتا كورولا فاقت 50 مليون سيارة

.

لماذا تويوتا كورولا السيارة الأكثر مبيعًا في العالم؟

#1 منتشرة على نطاق واسع

إن تويوتا كورولا سيارة منتشرة انتشارًا واسعًا في جميع أنحاء العالم، إذ تصل مبيعاتها إلى أكثر من 50 مليون سيارة منذ بدء إنتاجها سنة 1966. 

يتفق الجميع على أنها آمنة وموثوقة، وهي المحرك اليومي لملايين الأشخاص في قارات متعددة. ولأنها سيارة مطلوبة تُنتج على نطاق واسع. كما تتوفر قطعها الجديدة والمستعملة واكسسواراتها مما يزيد في طلب شرائها أيضًا. ولمواكبة الطلب العالمي المتنامي لسيارة كورولا تنتج المصانع الموجودة في جميع أنحاء العالم أعدادًا كبيرة من طرز كورولا.

.

#2 اسم يثق به الجميع

على مدى خمسين عامًا أصبح اسم تويوتا كورولا اسمًا مألوفًا ومرموقًا في عالم السيارات. إنه اسم رديفٌ للثقة، وللسيارات عالية الجودة ذات الأداء الممتاز. تجد هذا الاسم على سيارات السيدان والهاتشباك والطرز الرياضية في جميع أرجاء العالم. ولا ريب أن هذه الثقة تستقطب العملاء الجدد والمشترين المحتملين، لشراء سيارة تلبي حاجاتهم وحاجات عائلاتهم من كافة الجوانب التقنية والفنية والجمالية.

.

#3 اقتصادية في استهلاك الوقود

تتميز تويوتا كورولا بأنها اقتصادية في استهلاك الوقود، وهذه إحدى الميزات التي يبحث عنها جميع العملاء الراغبين في شراء سيارة. فسيارات تويوتا كورولا لعام 2020 تسير 31 ميلًا في الغالون الواحد داخل المدينة، و40 ميلًا على الطرق السريعة. أما السيارة الهجينة من تويوتا كورولا فإن تتمتع بكفاءة ممتازة من جانب استهلاك الوقود تصل إلى أكثر من 50 ميلًا للغالون الواحد.

.

#4 كورولا في تطور مستمر

تم إطلاق الجيل الثاني عشر لسيارات السيدان القوية من تويوتا كورولا في 2018. وتستمر شركة تويوتا في تحديثها وتطويرها وابتكار أفضل التقنيات والتصاميم بانتظام. حيث يتمتع كل جيل بخصائص فريدة تميزه عن الجيل السابق وترتقي بها إلى الأفضل دائمًا.

بالإضافة إلى ذلك، تواصل الشركة دمج التكنولوجيا الحديثة لتحسين الأمن والسلامة، وجعل كورولا سهلة الاستخدام على نحو متزايد. وكل جيل يحصل على تصميم كامل ومتكامل، وهذا ما يجعل منها تنافس بقية السيارات في ذات الفئة على الدوام، وعلى مر العقود.

.

#5 أسعار تويوتا كورولا المعقولة

تشتهر تويوتا كورولا بأسعار معقولة وصيانة منخفضة التكاليف مقارنة بغيرها من الفئة ذاتها. فبالنسبة لسيارة صغيرة وعادية تتمتع كورولا بأسعار ممتازة.

وكمقارنة سريعة مع السيارات الأغلى تُزود كورولا الجديدة بتقنيات مساعدة للسائق وشبه ذاتية القيادة، كنظام تثبيت السرعة التكيفي القائم على الرادار لضبط سرعة السيارة تلقائيًا، الذي يهدف إلى الحفاظ على مسافة آمنة من المركبات القادمة. بالإضافة إلى مساعد مغادرة المسار، وفرامل الطوارئ المستقلة.

.

#6 سيارة آمنة

من مزايا تويوتا كورولا أنها تحتوي على سبع وسائد هوائية وكاميرا عكسية ونظام التحذير من الاصطدام، فتويوتا كورولا 2018 ترسي معيارًا جديدًا في تكنولوجيا القيادة الآمنة. 

تضم كورولا مصابيح أمامية أوتوماتيكية عالية الشعاع، ونظام الفرملة الطارئة AEB مع اكتشاف المشاة وراكبي الدراجات، ومساعدة الحفاظ على المسار، وتحذير مغادرة المسار. تقدم تويوتا كورولا مزايا فريدة صعبة التقليد، وهذا ما يجعلها محبوبة الجماهير.

.

#7 قيمة مرتفع عند إعادة البيع

إن سمعة تويوتا المرموقة هو ما يجعل من إعادة بيع كورولا مرتفعة القيمة. فلن تقلق بأن سيارتك المستعملة سينخفض سعرها كثيرًا إن رغبت في بيعها. وبسبب شعبيتها الواسعة في العالم فإنك ستجد دائمًا من يرغب في اقتنائها حتى ولو كانت مستعملة. فتويوتا كورولا تعمل دائمًا على تحسين مزايا السلامة وراحة السائق والقيادة على الطرق الوعرة، وغيرها الكثير.

.

مزايا الأمان في تويوتا كورولا 2021

نظام التوزيع الإلكتروني لقوة الفرملة (EBD)

مانع للسرقة مع إبطال الحركة

التحكم بثبات المركبة (VSC)

التحكم المساعد للإقلاع على المرتفعات (HAC)

مثبت سرعة

وسائد هوائية أمامية مزدوجة

التحذير لضغط الهواء في الإطارات (TPWS)

نظام تثبيت مقعد الطفل (ISO-FIX)

مصباح خلفي للضباب

حساسات خلفية لركن السيارة

كاميرا للرؤية الخلفية

.

مزايا كورولا التقنية 2021

المحرك: 1.6L, 4 CYLINDERS IN-LINE 16V DOHC (1ZR-FE)

قوة المحرك (حصان/دورة بالدقيقة): 6000/121

عزم المحرك (كغ – متر/دورة بالدقيقة): 5200/15.7

ناقل الحركة: CVT

سعة خزان الوقود: 50 لتر

التوفير في استهلاك الوقود (كم/لتر): 18.2 XLI، 17.7 GLI

الوزن الإجمالي (كغ): 1795

قاعدة العجلات ملم: 2700

مقاس الإطارات: (GLI-205/55R16) – (XLI-65R15)

عدد الأبواب: 4

عدد المقاعد: 5

شهادة الانبعاثات: EURO 4

.

الميزات الداخلية:

مكيف هواء يدوي

مقاعد قماشية عالية المستوى

نظام توجيه المقود كهربائيًا (EPS)

قفل مركزي للأبواب

شاشة متعددة المعلومات

مسلك خلفي للمبرد

حاجب الشمس مع مرآة / مصباح

زر ذكي لفتح باب الأمتعة الخلفي

مقود مزين بالجلد

المقعد الخلفي قابل للطي والتقسيم بنسبة 60/40

زر لتشغيل المحرك

شاحن لاسلكي

.

النظام الصوتي والترفيهي

نظام صوتي مع راديو FM/AM ومشغل CD ومخرج صوتي إضافي مع مقبس USB وبلوتوث

مكبرات صوتية

أزرار على المقود للتحكم بالصوت/ الشاشة متعددة المعلومات/الهاتف/ مثبت السرعة

.

المزايا الخارجية لتويوتا كورولا 2021

العجلات: (GLI-16”ALLOY) – (XLI-15”STEEL)

مقابض ومرايا الأبواب بلون الهيكل

مرايا الأبواب كهربائية وبمؤشرات الانعطاف

قفل لاسلكي للأبواب

مصابيح أمامية هالوجين

المصابيح الخلفية

مصابيح أمامية للضباب

مقابض كرومية للأبواب

عوارض كرومية للنوافذ

دخول ذكي بدون مفتاح

.

أسعار تويوتا كورولا 2021 في الإمارات


1# تويوتا كورولا 2021 XLI 1.6 لتر: من 71.900 درهم
2# تويوتا كورولا 2021 XLI 2.0 لتر: من 77.900 درهم
3# تويوتا كورولا 2021 GLI 1.6 لتر: من 78.900 درهم
4# تويوتا كورولا الهجينة 2021 (هايبرد) XLI 1.8 لتر: من 83.900 درهم
5# تويوتا كورولا الهجينة 2021 (هايبرد) GLI 1.8 لتر: من 95.900 درهم
 

مراجع:

The Complete History of the Toyota Corolla

.

اقرأ/ي أيضًا:

ما هي السيارات الهجينة وكيف تعمل؟

تمويل السيارات وكيفية الحصول على قرض سيارة في الإمارات

أفضل مواقع بيع وشراء السيارات أونلاين في الإمارات – تعرف عليها

القيادة في الليل وكيف تتجنب مخاطر وقوع حوادث التصادم

السيارة الكهربائية – إليك نصائح قبل أن تشتريها !

.


    Originally published سبتمبر 15, 2021 15:58:38 مساءً, updated سبتمبر 15, 2021

    Don't forget to share this post!